دعوة للحوار من أجل الفهم والعمل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكم في منتداكم برجاء التسجيل والاستفادة من المنتدى
وتقبل مشاركتكم الايجابية

منتدى اجتماعي علمي ثقافي ديني


    اربعة اقمار دموية والحروب اليهودية

    شاطر

    عبد الله الضاحك

    المساهمات : 3259
    تاريخ التسجيل : 25/08/2010

    اربعة اقمار دموية والحروب اليهودية

    مُساهمة  عبد الله الضاحك في الخميس سبتمبر 10, 2015 9:02 pm

    أربع أقمار دموية
    الموضوع و إن كان يبدو غريبا لكم و معقدا بالنسبة لي في البداية،
    الا انه جدا مهم بالنسبة لليهود و للصهاينة بالذات
    فهناك حدث كوني غير متعارف عليه سيحدث خلال الفترة القادمة و لطالما تحدثت عنه المنتديات المسيحية و اليهودية منها.
    حدث كوني يحدث نادرا و هو خسوف للقمر كاملا مع احمراره في اربع مناسبات دينية يهودية متتابعة بالتسلسل :
    عيد الفصح ثم عيد المظلات ثم عيد الفصح ثم عيد المظلات
    و يتوسط بين هذه الظاهرة كسوف كلى للشمس في التواريخ المحددة كما هو ظاهر في الرسم .
    و الموضوع بصراحة اشغلني لفترة من الزمن و لم اجد له سوى رابط وحيد يشرح هذه الظاهرة الكونية باللغة العربية،
    و رابط لاحد الاقباط المصرييين،
    و اضعه بين ايديكم لمعرفة ما سيحدث بشكل يفهمه الجميع في البداية،
    و الموضوع تم نشره في موقع اليوتيوب منذ العام الماضى:
    و قد اخذت الكثير من المصادر لهذا الموضوع من باب الاقتباس لتقريب و تسهيل الفكرة لكم .
    فهناك إعتقاد ديني لدى اليهود و المسيحين بظاهرة القمر الدموي
    قبل قدوم السيد المسيح عليه السلام،
    كما اتضح لى في الفترة الاخيرة من خلال بحثى لهذا الموضوع
    حوار قناة فوكس الامريكية مع القسيس جون هاجى
    و عادة يحدث ما يسمي بخسوف القمر Lunar Eclipses
    وهو عندما يكون القمر كامل
    و سيحدث في القرن الحادى و العشرين
    228 خسوف قمري 85 منهم خسوف كامل
    منهم يوجد نوع تتابع فيه فيه الخسوف الكلي للقمر اربع مرات
    يسمي هذه الظاهره النادرة باسم
    four consecutive total lunar eclipses, known as a tetrad.
    سيحدث الترتاد 8 مرات في هذا القرن بعضها كلي وبعضها جزئي
    1. Tetrad: 2003 - 2004
    2. Tetrad: 2014 - 2015
    3. Tetrad: 2032 - 2033
    4. Tetrad: 2043 - 2044
    5. Tetrad: 2050 - 2051
    6. Tetrad: 2061 - 2062
    7. Tetrad: 2072 - 2073
    8. Tetrad: 2090 - 2091
    وهذا سيحدث اربع مرات ما بين سنة 2014 و 2015
    والعجيب انه سيحدث تتابع لظهور القمر الدموي مناسب
    لاعياد يهودية اربعة
    بل ايضا سيكون ظاهر في الشرق الاوسط و بخاصه اسرائيل.
    وهذا صرحت به ناسا بالتواريخ التالية :
    15 ابريل 2014 و هو ما يناسب عيد الفصح اليهودي
    8 اكتوبر 2014 و هو ما يناسب ايضا عيد المظلات اليهودي
    4 ابريل 2015 و ايضا يناسب عيد الفصح
    28 سبتمبر 2015 وهو ايضا يناسب عيد المظلات اليهودي
    وفي خلالهم سيحدث كسوف كلى للشمس في اول نيسان 2015
    وهو اول السنة الدينية اليهودية اي قبل الفصح بإسبوعين
    ولكن ايضا سيكون هناك كسوف جزئي في 13 سبتمبر 2015 م
    مع ملاحظة ان سنة السبت التي هي كل سبع سنين
    هو من 25 سبتمبر 2014 م
    وتنتهي في 13 سبتمبر 2015 وسيكون هناك كسوف جزئي .
    و تاريخيا يعتقد اليهود بأنه في القرن الخامس عشر حدث قمر دموي اربع مرات.
    حدث في سنة 1492
    وتصادف مع طرد اليهود من اسبانيا في عهد الملك فرناندندو
    حيث اعطاهم 14 يوم ليخرجوا من اسبانيا
    ومن يبقي يقتل و تصادر كل املاكه
    وكما صادف انه قام كريستوفر كولمبس باكتشف ارض امريكا
    وكانت ارض جديده لليهود وايضا لشعوب كثيرة
    * Passover, April 2, 1493
    * Sukkoth, Sept. 25, 1493
    * Passover, March 22, 1494
    * Sukkoth, Sept. 15, 1494
    مع ملاحظة ان اخر مرتين لرباعي للقمر الدموي كان سنة 1948
    وهو يناسب رجوع اليهود الي ارضهم اسرائيل كما يزعم اليهود في منتدايتهم
    * Passover, April 13, 1949
    * Sukkoth, Oct. 7, 1949
    * Passover, April 2, 1950
    * Sukkoth, Sept. 26, 1950
    و في سنة 1967 صادف سيطرة اليهود علي ارض بيت القدس.
    حينما عندما احتلوا مدينة القدس رغم انها تم الدفاع عنها بست دول عربية
    و سقطت خلال ست ايام
    1967
    * First Day of Passover, April 24, 1967
    * First Day of Sukkoth, Oct. 18, 1967
    * First Day of Passover. April 13, 1968
    * First Day of Sukkoth, Oct. 6, 1968
    مع ملاحظة انه لم تحدث هذه الظاهره
    ولا مرة في القرن التاسع عشر
    ولا الثامن عشر
    ولا السابع عشر
    ولا السادس عشر.
    بل حدثت في 162 الي 163 م
    795 الي 796 م
    842 الي 843 م
    860 الي 861 م
    ولكن ليس لهم علاقة باعياد يهودية
    و في الاحداث القادمة يعتقد اليهود انه سيتم بناء معبد هيكل سليمان خلال عام 2014 و 2015 و ربما تكون هناك احداث عظيمة اخرى .
    اترككم مع هذا الفيلم التفصيل و فيه شرح لكل شيء
    و ارجو من الاخوة الاسهاب بالتفاصيل و المتابعة لهذا الموضوع المهم
    أنوار الزهراء
    يشهد العالم اليوم (الأربعاء 8 اكتوبر 2014) الخسوف الدموي الثاني الكلي للقمر من رباعية الخسوفات الدموية الأربعة، و هي الظاهرة البصرية التي تعرف بظاهرة القمر الدموي blood moon و الخسوف الدموي للقمر هو خسوف كلي للقمر عندما يكون بدرا ، و يصادف حدوث هذا الخسوف احدى فترتي الاعتدال الربيعي او الخريفي و يكون فيه لون القمر مائلا للحمرة ،فهو ظاهرة بصرية ، و ليس ظاهرة فلكية.
    ولا يختلف عن اي خسوف كلي للقمر البدر يحدث في اوقات اخرى من العام الا بلون القمر المائل للحمرة و التوقيت. أي أنها ظاهرة بصرية و ليست ظاهرة فلكية، منذ قرابة عام نشرت مقال عن هذا الموضوع و تحدثت فيه عن هذه الظاهرة المرتبطة بحروب كبيرة سيشعل نارها اليهود ، لأن هذه الظاهرة تعني لهم كثيرا.
    خلال العام العبرية الحالية 5775 ، و المقابلة للعام الميلادية 2014 ، وكذلك 2015 ، سيحدث اربع خسوفات دموية للقمر ، و كسوفين للشمس واحد كلي و الآخر جزئي، و هي حالة نادرة لم تتكرر الا في مراحل قليلة جدا في التاريخ اليهودي و جميعها ارتبطت بأحداث و نبوءات توراتية كبيرة اثرت على مصير اسرائيل و اليهود .
    و الغريب هذه المرة ان كل الخسوفات القمرية الاربعة و الكسوف الشمسي سيتصادف حدوثهم جميعا مع الأعياد اليهودية، و سيتصادف بعضها ايضا مع الاعياد المسيحية و الاسلامية، وهذا ما يزيد الأمر اهمية بالنسبة لليهود المتعطشين لإشعال الحرب الثالثة التي سيحكمون من بعدها العالم.
    الخسوف الأول هذا العام حدث وانتهى في يوم عيد الخروج و وقع هذا العام في منتصف شهر نيسان/ ابريل 2014.


    و الخسوف الثاني يصادف الآن عيد العرش اليهودي وسيكون في 8 تشرين اول /اوكتوبر 2014 ، و ايضا نهاية موسم الحج عند المسلمين 14 ذي الحجة 1435
    و قبل الخسوف الدموي الثالث في ربيع 2015 سيحدث كسوف كلي للشمس في وقت الأعتدال الربيعي تقريبا أي في 20 آذار /مارس 2015 وسيعقبه مباشرة ، الخسوف الثالث للقمر في عيد الخروج بـ 4 نيسان 2015 .
    أما الخسوف الدموي الرابع و الأخير فسيكون في عيد العرش 2015 و تحديدا في 28 ايلول /سبتمبر و يسبق الخسوف الرابع كسوف جزئي في عيد الصور بـ 13 ايلول و بين الخسوف الرابع و الكسوف الجزئي سيكون أيضا يوم الغفران و هو اكثر الاعياد اليهودية قداسة و سيصادف العام القادم في 23 ايلول /سبتمبر 2015
    والغريب -كما سبق وقلت – ان هذه الظاهرة النادرة جدا : اي 4 خسوفات دموية للقمر في اعياد يهودية خلال سنتين متتاليتين وارتبطت تاريخيا و دائما بحروب خاضتها اسرائيل و بأحداث مهمة و مصيرية في التاريخ اليهودي.
    وبترتيب الاحداث من الاقدام نجد أنه وفي عام 70 ميلادي حدث خسوفان دمويان للقمر، في عيدي الحصاد و الخروج ، وذلك عندما حوصرت القدس خلال الحرب الرومانية اليهودية الأولى.
    حيث قاد تيتوس جيوش الرومان وحاصروا القدس ليفتحوها بعد أن سيطر عليها اليهود لمدة 4 سنوات منذ 66 ميلادية.
    بعد هذه الحرب دمرت اورشاليم و المعبد بشكل كامل . و ما زال اليهود يقيمون طقوس عزاء سنويا في ذكرى هذا اليوم .
    ثم حدثت هذه الظاهرة مرة اخرى ، لكن هذه المرة 4 خسوفات في سنتين متتالتين في عام 162 و عام 163 ميلادي خلال تلك الفترة التي اجتاح فيها الوباء و الطاعون أراضي الامبراطورية الرومانية و الأراضي المقدسة و الشرق الأدنى.
    في عام 1492 هي العام التي تم فيها اكتشاف قارة امريكا على يد حملة بحرية قوامها المادي و البشري من البحارة و الملاحين الاندلسيين المسلمين ، وبسفن ومعدات ملاحية اسلامية ، بقيادة كريستوف كولومبوس و برعاية الملك فرنانديد و ايزابيلا ،
    و تلك العام شهدت ايضا غزو هذين الملكين (فرنانديد و ايزابيلا ) لغرناطة آخر ممالك المسلمين في الاندلس و ما رافقه من محاكم تفتيش كاثوليكية متوحشة ، استمرت ثلاث قرون ، قامت بتعذيب المسلمين و تنصيرهم اجباريا و ادت بالنهاية الى اختفاء الاسلام نهائيا من الاندلس.
    و طالت محاكم التفتيش اكبر جالية يهودية في العالم في ذلك الوقت (اليهود السفرديم) الذين كانوا يعيشون في كنف المسلمين الاندلسيين و في حمايتهم وهاجر كثير منهم فيما بعد الى امريكا التي يسيطرون عليها الآن اقتصاديا و سياسيا و اعلاميا، ولم تحدث هذه الظاهرة الفلكية و البصرية مرة اخرى بعد ذلك طوال 500 عام تقريبا حتى جاءت عام النكبة في عام 1948.
    في الحرب التي يسميها اليهود حرب الاستقلال حدثت 4 خسوفات دموية للقمر بين عامي 1948 -1949 ، وفي تلك الحرب انتصرت اسرائيل الوليدة على جيوش 5 دول عربية .
    ثم حدثت هذه الظاهرة مرة اخرى ما بين عامي 1967 -1968 و تم خلالها الحرب التي يسمونها حرب الايام الستة، وفيها تم احتلال كامل الضفة الغربية وسيناء والجولان
    اليهود الذين يسيرون العالم اليوم ، ويمتلكون اسلحة نووية ، يؤمنون ايمان عميق بحدوث امور عظيمة عندما تحدث 4 خسوفات دموية للقمر في سنتين متعاقبتين، و ما يميز الخسوفات الدموية الأربعة في العام العبرية الحالية 5775 ، او العام الميلادية 2014 -2015 ان جميعها تتصادف مع اعياد دينية يهودية ، وهذا ما يزيد اهميتها و يجعلها تعلو علوا كبيرا في نظر اليهود.
    والتلمود يؤكد رمزية هذه الظاهرة و اهميتها لليهود وحسب ما نقل “إن خسوف القمر العادي بشكل عام هو نذير شؤم لليهود أو شعب اسرائيل.” الا عندما يكون القمر لونه احمر كالدم ( او الخسوف الدموي ) فهذا يعني ان هناك حربا مصيرية لليهود قادمة ( او كما يقول التلمود : السيف قادم ) اما الكسوف الشمسي فهو نذير شؤم للأغيار، اي بقية العالم من غير اليهود .
    سيشهد العام (2015م ) كسوفين للشمس متزامنين مع الاعياد اليهودية و مع الخسوف الدموي للقمر، الكسوف الاول هو كسوف كامل في ربيع 2015 ، و الثاني كسوف جزئي في خريف 2015.
    لا يهم ان كانت التفسيرات التلمودية و التوراتية لهذه الظاهرة صحيحة او لا . ما يهمنا المهم ان اليهود المتحكمين حالياً في العالم اقتصاديا و اعلاميا و سياسيا، وأكبر اللوبيات المتحكمة بالمصرف الفيدرالي الامريكي ، وبأسواق العالم يؤمنون بذلك.
    وارتبط التاريخ اليهودي باشعال الحروب ، فاليهود الذين اوقدوا نار الحربين العالميتين الاولى و الثانية يؤمنون بذلك. واسرائيل النووية التي تعلوا الآن علوا كبير تؤمن بذلك، ويبنون خططهم العسكرية على هذه المواقيت و سيتصرفون بناءا عليها.
    فهذه التواريخ والمواقيت بالنسبة لهم هي على درجة عالية من القداسة ..لا تنسوا ابدا انهم شعب السبت .
    بعض المحللين الإنجليين و الباحثين في علم آخر الزمان من المسيحيين يرصدون تشابها كبيرا جدا يصل الى حد التطابق بين هذه الظاهرة التي تحدث حاليا بين عامي 2014 – 2015 و الظاهرة التي حدثت في العامين 162 – 163 و التي مات خلالها ثلث سكان اكبر امبراطوريات الارض في ذلك الوقت -الامبراطورية الرومانية – ومناطق المشرق من الوباء او الطاعون ، ويربطون ذلك بانتشار الهجمة الجديدة من الفيروسات التي تظهر مؤخرا ولاسيما ايبولا.
    و كأن الاشارة الى الحرب البيولوجية التي سيهلك فيها ثلث العرب لكن دعونا نستعرض الآن ما هي اهم الأحداث الكبرى التي عصفت في العالم قبيل الخسوف الدموي الأول حتى الآن موعد الخسوف الدموي الثاني:
    - المذنب آيسون يحترق بالشمس
    – انتشار فيروس الأيبولا ، وغيره من الفيروسات القاتلة الأخرى
    – القضية الأوكرانية ، و التوتر الروسي الغربي
    – سفن حربية امريكية تتجه الى بحر البلطيق تحسبا لإغلاق المضيق على السفن الروسية، و كذلك في المحيط الهادي قبالة ميناء شنغهاي في الصين.
    – ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الاستراتيجية في البحر الاسود ،و غزو الحدود الشرقية لأوكرانيا
    – طرد روسيا من مجموعة الدول الثمانية الكبرى ، و فرض عقوبات اقتصادية ، بوتين يرد بإجراءات اقتصادية تؤثر على الدولار.
    – الضربة الجوية الاسرائيلية لمواقع عسكرية في سوريا.
    – جفاف نهر الفرات في مناطق كثيرة في سوريا و العراق بعد قطع تركيا المياه ، و انحسار اكثر من 70% من مخزون بحيرة سد الفرات في الرقة.
    – الانقلابيون في مصر يحكمون سيطرتهم على الحكم بدعم اسرائيلي و خليجي واضح ، انتخابات مزورة في 4 دول عربية
    – قيام دولة الخلافة الاسلامية على اجزاء كبيرة من العراق وسوريا ، الحرب الاسرائيلية على غزة ،ايران تسيطر على العاصمة اليمنية ، الحرب الدولية على الدولة الاسلامية.
    ماذا نتوقع ان يحدث ما بين الخسوف الدموي الثاني والثالث ، وخاصة انه سيكون بينهما كسوف كلي للشمس ، وهذا يعني -حسب اليهود- نذير شؤم للأغيار ، اي لجميع سكان العالم من غير اليهود ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 9:37 am